الشركات الناشئة (Startup): مفهومها وهل تختلف عن المشاريع التقليدية؟

من أكثر المصطلحات رواجًا مؤخرا هي المشاريع الناشئة ستارت اب (Startup)، فقد أصبحت توجه العالم! ولكن ما هي الشركة الناشئة؟ وما خصائصها؟ وهل هي ريادة الأعمال؟ وهل تختلف عن المشاريع التقليدية التي نعرفها؟

لا تقلق! سنحرص على تزوديكم بكافة المعلومات في هذا المقال وتوضيح المعتقدات الخاطئة الشائعة حول الشركات الناشئة!

ما هي الشركة الناشئة؟

الشركة الناشئة أصبحت معيار تقدم الاقتصاد في العالم! ويمكننا القول أنها فكرة!

تعددت تعاريف الشركات الناشئة ولكن مبدأها واحد ومتفق عليه، فهي أي مشروع تجاري يقوم بالبحث عن نموذج عمل قابل للتكرار والتطوير ويهدف للنمو والتطور بشكل ضخم.  بمعنى آخر يقوم المؤسسون ورواد الأعمال بتقديم فكرة لنموذج عمل قابل للتطبيق ويلبي احتياحات السوق أو يقدم حل لمشكلة معينة لدى العملاء.

هناك اعتقاد خاطئ حول الشركات الناشئة بأنها سهلة التأسيس ويسهل نجاحها، ولكن على العكس تماما فهي محفوفة بالمخاطر ويصعب على مؤسسيها الاستمرار حتى النهاية، فحوالي 9 مشاريع من أصل 10 تفشل وتتوقف! وينتهي الحال بالشركات الناشئة  التي تنجح  بالحصول على العديد من الاستثمارات والتي تزيد من قيمة الشركة في السوق.

وتنتهي بطريقتين اما بالاستحواذ لصالح شركة كبرى مقابل مبلغ مالي كبير بالاضافة لمنصب اداري مهم في الشركة بالنسبة لريادي الأعمال، أو الحصول على تمويل استثماري يمكن الشركة من التوسع والتطور بشكل كبير والوصول لأكبر شريحة ممكنة.

هل تعتبر الشركة الناشئة ريادة أعمال؟

تقوم ريادة الأعمال بتطوير وتحسين نموذج عمل قابل للتطبيق، أي أنها تحمل نفس فكرة  الشركة الناشئة، ولكن تختلف عنها كون صاحبها لا يسعى للنمو بشكل ضخم كما في الشركات الناشئة!

ما الفرق بين ستارت اب (startup) والمشروع التقليدي؟

 ستارت اب (startup) هدفها النمو والتطور

يهدف الستارت اب (startup) الى النمو والتوسع لتتحول لشركة عملاقة قادرة على تقديم الخدمات لأكبر شريحة ممكنة من العملاء المحتملين، فلا تقتصر على سوق معين بل وتخلق سوق جديد خاص بها! أما المشاريع التقليدية فهدفها الاستقلالية في العمل والربح ولا تسعى إلى النمو الضخم أو السيطرة على السوق في مجالها.

الشركة الناشئة وجودها مؤقت

تختلف الشركات الناشئة عن المشاريع التقليدية في المدة أيضًا! فعادة ما تقف المشاريع الناشئة بعد نقطة معينة حتى لو نجحت فكرتهم وطبقت على أرض الواقع. فيصعب تحويل أفكارهم إلى شركات وتنفيذها بشكل موسع ومطور نظرًا لعدم وجود تمويل كافي! فضلًا عن العديد من الشركات الناشئة التي تفشل فكرتها مسببة وقف المشروع وخسارة في المال والوقت والمجهود!

الشركة الناشئة محفوفة بالمخاطر

الشركة الناشئة عبارة عن فكرة، والفكرة هي الخطر بذاته في مجال الأعمال! لذا ليس من السهل انشاء شركة ناشئة وضمان استمراريتها وتحقيقها الأهداف المطلوبة! فهذه الفكرة قد تنجح أو تفشل، أو قد تواجهك صعوبات وتحديات تمثل خطورة على مشروعك بسبب عدم حصولك على تمويل كافي أو استثمار! بالتالي فان استثمار وقتك ومالك في شركة ناشئة يمثل مخاطرة كبيرة.

مميزات الشركات الناشئة

المرونة والسرعة

تتميز الشركات الناشئة بقدرتها على التاقلم مع الظروف والتحديات حولها، أي أنها قادرة على تغيير وتطوير نفسها بما يتلائم مع السوق لأنها لم تأخذ شكلها النهائي بعد. لذا فقد تجد أن نهايتها قد تكون مختلفة تماما عن بدايتها!

الابتكار والتعلم

لأن الهدف الأساسي للشركة الناشئة هو النجاح والنمو والتطور بأكبر شكل ممكن، فإن موظفيها يتميزون بالابتكار وحب التعلم والقدرة على تطوير من مهاراتهم لأجل تحقيق هدفهم.

الكفاءة

تتميز الشركات الناشئة بأنها ذات طابع غير رسمي، الأمر الذي يزيد التواصل بين الفريق وانتاجيتهم، فالعامل الأساسي لاتخاذ القرارات هي الكفاءة. يجمعهم هدف واحد ويسعى الجميع بأقصى ما عنده من مهارات لتحقيقه.

تنافسية الاسعار

ان تكلفة المنتجات والخدمات التي تقدمها الشركات الناشئة عادة ما تكون أقل من الشركات الكبرى، وذلك لعدم وجود العديد من الموظفين ومصاريف زائدة. لذا فإنها تتميز بتنافسية اسعار خدماتها!

متعلقة بالتكنولوجيا

تسعى لاشباع احتياجات السوق وحل مشاكل العملاء بطرق ذكية وعصرية، إلا أنها تستخدم التكنولوجيا كوسيلة وليست غاية!

تحديات الشركات الناشئة

هناك العديد من التحديات التي قد تواجهها الشركة الناشئة، إلا أن أهمها وأكثرها خطورة هي الحصول على مصدر الفكرة والحصول على تمويل. الوصول لفكرة مبدعة قابلة للتطبيق والتطوير ليس بالأمر السهل ويحتاج إلى دراسة وبحث وتحليل واعداد خطة للوصول لأفضل صورة قابلة للتنفيذ.

أما التمويل، فيعتبر المرحلة الثانية لإنشاء الشركة الناشئة وهي الحصول على تمويل أو استثمار لتحويل هذه الفكرة لمشروع ناشيء مطبق على أرض الواقع. وهذا الأمر يتطلب مجهود كبير وقدرة عالية على المنافسة من خلال خطة محكمة واهداف واضحة ومستدامة!

ما وظائف مؤسس الشركة الناشئة؟

  • البحث والتحليل والوصول لمنتج يقدم حلا لمشكلة قائمة أو تحسن خدمة وتقديمها برؤية أفضل.
  • تجميع كافة المعلومات المتعلقة بالمنتج المقترح، وعمل تحليل اقصائي ومعرفة من هم العملاء المستفيدين من هذه الخدمة أو المنتج؟ طريقة وصول الخدمة؟ كيف يمكن نمو المشروع والحصول على تمويل؟
  • عمل نموذج أولي والتأكد من صحة العمل.
  • المتابعة والتطوير.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *