المشاريع الناشئة: أهم المهارات الادارية التي يجب عليك معرفتها قبل البدء بالمشروع؟

 

تعتبر الشركات الناشئة والمعروفة بالستارت اب Start Up في كل أنحاء العالم مبدأ ونوع خاص من المشاريع المعاصرة والتي تهتم باحتياجات ومتطلبات الناس وتخاطب عدد لا نهائي من المستفيدين من الخدمة المقدمة وتjطلع لتوسيع خدماتها لأسواق عالمية.

ولأن المشروع الناشئ قائم على فكرة ابداعية، فهو أكثر خطورة من غيرة من المشاريع التقليدية، فمصطلح الفكرة بحد ذاته محفوف بالمخاطر! وغالبا ما نجد أن مؤسسي الشركات الناشئة لديهم مهارات غير عادية وعالية في تطوير أو تحسين خدمة معينة وتوسيع نطاق المستفيدين منها بالاستعانة بوسائل تقنية تسهل الوصول للفئات المستخدمة، إلا أن مهاراتهم الادراية تكون ضعيفة!

ما هي الشركة الناشئة؟

هل كل عمل تجاري قائم على فكرة ونموذج عمل قابل للابتكار والتطوير تهدف إلى تلبية احتياج السوق وحل مشاكل العملاء ويسعى مؤسسيها للنمو الضخم وصولا لأكبر شريحة ممكنة.

بخلاف المشاريع التقليدية فهي لا تسعى للاستقلالية في العمل والمنصب ولا يقتصر هدفها على الربح بل وتسعى للتوسع بشكل ضخم!

وتختلف عن ريادة الأعمال بأنها لا تكتفي بتحسين نموذج عمل وتطويره بل تسعى للاستمرارية والتوسع الضخم.

مهارات ادارة المشاريع الناشئة

هل تعلم أن 9 مشاريع ناشئة من أصل 10 لا تستمر وتفشل؟ رغم أن معظم الأفكار تكون مبدعة وناجحة، ولكن للأسف الادارة السيئة سبب رئيسي للفشل وعدم الاستمرارية!

والأكثر سوءا الاعتقاد الخاطئ عند الكثيرين بأن المشروع الريادي بسيط فهو مبني على فكرة أو خدمة بسيطة معتمدة على نموذج عمل سابق ومتوفر بالفعل. وأن المشروع ينتهي به الحال باستثمارات ضخمة!

ولكن هذا الاعتقاد خاطي، فالوصول لفكرة ناجحة وقابلة للتطبيق والاستمرارية بحد ذاتها تحدٍ كبير. والأكثر صعوبة هو الحصول على استثمار أو تمويل في حال نجاح الفكرة، وهذا احتمال قليل، والذي يتطلب مهارات ادارية عالية لمتابعة مسار العمل ليتمكن المشروع من تطوير نفسه والاستمرارية وصولا للهدف المطلوب ليحقق قيمة عالية في الأسواق تجذب المستثمرين.

لذلك دائما ما يُنصح المؤسسين ورواد الأعمال بالالتحاق بتدريبات مكثفة ومتعمقة في المهارات الادارية قبل البدء بالمشروع لتعلم كيفية ادارة مشروعهم الناشئ بشكل محترف يدعم الهدف العام. بالاضافة للتمكن من مواجهة المشاكل والتحديات في المستقبل، ومتابعة مسار العمل وتطوراته حتى يصل لنهاية المطاف بسلام وبنجاح.

أهم المهارات الواجب تعلمها لادارة المشاريع الناشئة

الكثير من التساؤلات التي تراود كل الأشخاص الراغبين باطلاق مشاريع ناشئة حول نقطة الانطلاق والمهارات اللازمة والخطوات الواجب اتباعها! في هذه الجزئية سنوضح أهم المهارات الادارية اللازمة لادارة أي مشروع ناشئ.

تقييم الذات

اذا كنت مقبل على أي مشروع، يتعين عليك تقييم ذاتك بكل شفافية قبل البدء بالمشروع حتى تتأكد من استعدادك التام لخوص هذه التجربة. فكر بمهاراتك وقدراتك والمجالات التي تبدع بها وخبرتك العملية. هل هي كافية لاطلاق مشروع؟ وما التكلفة اللازمة للبدء به؟

تحليل السوق

الركيزة الأساسية التي يعتمد عليها المشروع، والتي يمر بها كل شخص مقبل على مشروع ناشئ. تحليل السوق يساعدك على اكتشاف المشاكل وحاجة السوق مما يطلق العنان لأفكارك.

التخطيط واعداد خطة العمل

أولى الوظائف الادارية وأساس المهارات الأخرى والتي توضح مسار المشروع بداية من تحديد الهدف والوجهة حتى تنفيذه على أرض الواقع بالكيفية والوقت. لذا فهي عامل نجاح المشروع من فشله ويتوجب على كل مدير مشروع اعداد خطة عمل محكمة وشاملة، فهي أفضل المسارات التي تساعد على تلبية متطلبات العمل وتنظيمه ومتابعة تطوراته مما  يزيد من فرص تحقيق الاهدف.

مهارات البحث وحب التعلم والاطلاع على الأفكار الجديدة

ينبغى على الفريق القائم على المشروع أن يكون قادرا على البحث والابتكار والاطلاع على كافة التغييرات والتطورات، الأمر الذي يساعد في توسع الأفكار وزيادة الابداع والابتكار وتطوير المشروع وصولا للشكل الأفضل له.

ادارة الميزانيات والتمويل

معرفة التكلفة العامة للمشروع قبل البدء والقدرة على ادارة الموازنة المالية للشركة خلال فترة العمل، بالاضافة لمعرفة كيفية الحصول على تمويل من الشركات الكبرى والمؤسسات المانحة. فضلًا عن القدرة على اعداد خطة مالية.

اختيار فريق العمل

أحيانا يستغرق المؤسسون وقتا لاختيار فريق عمل متوافق ومناسب، لأنهم محدد النجاح الأساسي في الشركة، لذا ينبغي توخي الدقة عند اختيار شركاء العمل، ويتوجب أن يكون الاختيار على أساس الكفاءة، قابلية التطور، التمتع بروح الفريق، وما يتوفر فيهم المهارات اللازمة لدعم المشروع.

ادارة العملاء

ان الاهتمام بتوقعات العميل ووضعهم في أولويات الأعمال يزيد من نجاح المشروع وتطويره. حيث أن تغذيتهم الراجعة ورأيهم في خدمتك او منتجك تساعدك في فهم احتياجاتهم بشكل كامل وتمكنك من البحث حول كيفية تلبية هذه الاحتياجات.

ادارة الموارد (المالية والبشرية)

ادارة  فريق العمل، والاتصال بينهم، ومتابعة تطور العمل، والابداع، والانتاجية. بالاضافة لادارة الموارد المالية من خلال استثمارها بأفضل شكل ممكن.

مهارات التسويق

العامل المحدد لوصول الخدمة أو المنتج للفئة المطلوبة بالشكل الصحيح على نطاق محلي وعالمي. ويتطلب البحث عن ثقافة السوق واهتمامات الفئة المستهدفة.

تقييم المخاطر

يحتاج مؤسسو العمل لتحديد المخاطر والتحديات التي قد يواجهها المشروع أثناء التنفيذ لتقييمها والبحث في كيفية التعامل معها.

تحديات وصعوبات تواجهها الشركات الناشئة

  • احتمالية عدم استجابة العملاء مع المنتج أو الخدمة
  • الحصول على تمويل أو استثمار
  • تطوير العمل وتوسيع النشاط التجاري
  • تحديد الأسعار
  • الخدمات اللوجستية: اداراتها بشكل صحيح.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *